سيكون لظهور فيروس كورونا وانتشاره السريع على نطاقٍ عالميٍّ آثارٌ طويلة الأمد على الديناميكيات السياسية والاقتصادية العالمية في الأشهر المقبلة. وقد كُتبت العديد من المقالات لمحاولة التنبؤ بآثار كوفيد-19 على الاقتصاد والسياسة العالميَّيْن. يميل المتفائلون إلى روح التضامن الناشئة عن الأزمة الحالية، بينما يؤكِّد آخرون أن الجائحة ستعزِّز التوجهات الانعزالية والاستبدادية، كما وضعت الجائحة النظام النيوليبرالي تحت المجهر.

غير أن الانعكاسات المحتملة للجائحة على السياسة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لم تلقَ الاهتمام المناسب. تضمُّ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا العديد من الدول الضعيفة والفاشلة التي تواجه في الوقت الحالي تحدياتٍ متنوِّعة بالتزامن مع الجائحة. يُعَدُّ سوء الحكم والإدارة حقيقةً واقعةً بالفعل من قبل الأزمة، وسيؤدي فيروس كورونا إلى تفاقم الأوضاع، مما يخلق تحدياتٍ جديدةً للعديد من الدول. أعددنا الملف التالي لمحاولة فهم التداعيات المحتملة للجائحة على السياسة الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو يحتوي على آراء مقدَّمة من خبرائنا المميزين، مع تركيز كلٍّ منهم على زاوية مختلفة لجائحة كوفيد-19.

مناقشة

وضاح خنفر محمد عفان عمر أصلان
سنان حتاحت تامر بدوي روان حمود