حول خالد حاجي

زميل منتسب بمنتدى الشرق. مختص في الإسلام والمسلمين في أوروبا والغرب – علاقات العالم الإسلامي، والجغرافيا السياسية والجغرافية-الشعرية. وهو أيضا أستاذ بجامعة محمد الأول، وجدة المغرب. كما أنه يساهم في تدريب الأئمة في أوروبا وإدماج القيادات الإسلامية في الثقافة الأوروبية. كان عضوا في إسلام كونفيرينز (2011-2012 و 2012-2013) ألمانيا، وعضو مؤسس لمركز أبحاث الجزيرة (الدوحة، قطر: 2006-2008). وقد نشرت له العشرات من المقالات في مختلف المجلات والصحف والمنشورات العلمية. كما أنه محرر مشارك في مجلة المنعطف (المجلة العربية العلمية الموسمية). من بين كتبه لورانس العرب: الجغرافية، السياسة، الشعر، الحكمة. (باريس: هارماتان، 2001)، من مضايق الحداثة إلى فضاء الإبداع الإسلامي والعربي. (بيروت، الدار البيضاء: "المؤسسة الثقافية العربية"، 2005)، عبد الرحمن والبحر. الرواية باللغة العربية. (بيروت، الدار البيضاء: المؤسسة الثقافية العربية، 2010). ترجمت إلى الألمانية. الدكتور الحاجي يتحدث اللغة العربية، الفرنسية، الإنجليزية، الألمانية، ومتحصل على الدكتوراه في الدراسات الأنجلو-أمريكية في باريس-السوربون عام 1994. وإرتكزت أطروحته توماس إدوارد لورانس (لورانس العرب) وتجربة الصحراء.
18 فبراير, 2019

“الأمن الروحي” الإسلامي في زمن الثقافة الرقمية

خالد حجي | 18 فبراير 2019

يدخل «الأمن الروحي» في عداد المصطلحات والمفاهيم التي، على كثرة رواجها، تظل مبهمة، مستعصية على الأفهام، يزيدها اختلاف سياقات تداولها إبهاما؛ فمن المعلوم أن الحديث عن هذا الأمن في سياق مجتمع ديني يختلف عن الحديث عنه في سياق مجتمع علماني مثلا؛ ومعلوم كذلك أن تصور الأغلبية لأمنها الروحي يختلف عن تصور الأقلية. فالواقع أنه حديث متشعب، موصول بالحديث عن أنواع الأمن الأخرى، مثل الأمن الاستراتيجي، والأمن القومي، والأمن الغذائي،
“الأمن الروحي” الإسلامي في زمن الثقافة الرقمية2020-08-11T10:56:19+03:00
17 مايو, 2016

أوروبا، والجغرافيا، والإسلام، وسباق العولمة

خالد حجي | 17 مايو 2016

كما أن العين تكاد لا تعبأ بحركة الزمن وهي تحقق في عقربي الساعة، فكذلك النظر إلى حركة المجتمعات قد لا يكون مسعفا في إدراك طبيعة التحولات التي تشهدها هذه المجتمعات، فيخيل للناظر أن يومها أشبه بأمسها، والحال أن ما يختصم داخلها من أفكار ويعتمل من أحاسيس يفضي بالضرورة إلى إخراجها في كل لحظة تمر من طور قديم إلى طور جديد. غير أن بعض ضروب التطور قد تكون أسرع من بعض، وهذا ما قد يربك المتأمل ويجعله مشدودا إلى اللحظة، يسأل "ماذا يجري؟" تحت بصره، ويعجز عن النفاذ إلى عمق الأشياء ببصيرته؛ حيث أن البصر متعلق بالصورة، والبصيرة متعلقة بتحليل ما جرى واستشراف ما سيأتي.
أوروبا، والجغرافيا، والإسلام، وسباق العولمة2020-08-11T11:31:34+03:00
16 ديسمبر, 2015

المخاطر والتحديات المرتبطة بإيجاد إسلام أوروبي

خالد حجي | 16 ديسمبر 2015

إنّ عبارة "الإسلام الأوروبي" هي عبارة حمّالة لمعان مختلفة، بحسب من يستعملها، إذ أن بعض الشبان المسلمين في أوروبا قد يستعملون هذه العبارة للتأكيد على أنهم أوروبيون بالدرجة الأولى، وبالتالي يوفرون على أنفسهم عناء الاستماع إلى المحاضرات المكررة حول الاندماج. كما أن بعض السياسيين الأوروبيين قد يستعملونها للتأكيد على الحاجة لتجريد الإسلام من كل التأثيرات الخارجة عن قارتهم.
المخاطر والتحديات المرتبطة بإيجاد إسلام أوروبي2020-08-27T14:41:49+03:00