العمليات السيبرانية في الحرب الروسية الأوكرانية طبيعتها وأنماطها العمليات السيبرانية في الحرب الروسية الأوكرانية طبيعتها وأنماطها ٢

ملخَّص: تسلِّط هذه الورقة الضوءَ على الجبهة السيبرانية في الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا التي اشتعلت في 24 فبراير/شباط 2022، وذلك من خلال تناول الاستراتيجيات العامة للعمليات السيبرانية وطبيعتها وأبرز التكتيكات التي اتبعها الجانبان. وقد تناولت الورقة البحث من خلال تقسيمه إلى قسمَيْن رئيسَيْن: القرصنة الخشنة التي تستهدف الشبكات الإلكترونية للبنية الحيوية العسكرية والمدنية على حدٍّ سواء من خلال تعطيلها وإخراجها عن الخدمة أو التحكُّم بها، والقرصنة الناعمة التي تستهدف التأثير في معنويات الخصم وقناعاته وتصوراته.

وقد بات موضوع العمليات السيبرانية يحظى بالمزيد من الاهتمام في الدوائر السياسية والأكاديمية والاستراتيجية بسبب الاعتماد المتزايد على شبكة الإنترنت وانتشارها، فضلًا عن انتشار تطبيقاتها، مثل منصات التواصل الاجتماعي، بحيث باتت البنية الحيوية المدنية والعسكرية وحتى الاجتماعية لأي دولة معتمدةً اعتمادًا كاملًا على شبكة الإنترنت في عمليات التشغيل والتنفيذ والاتصال. وبناءً على هذه الأهمية، باتت كل دولة تحظى بجيش سيبراني أو وحدات سيبرانية تختصُّ بالهجوم والدفاع. وبات الفضاء السيبراني المجال الخامس في الحروب مضافًا إلى المجالات التقليدية الأخرى: البرية والبحرية والجوية والفضائية.

وتثير الورقة تساؤلَيْن جوهريَّيْن: هل لجأت الأطراف المتحاربة إلى توظيف العمليات السيبرانية في عملياتها الحربية؟ وما هي طبيعة هذه العمليات السيبرانية، والاستراتيجيات والتكتيكات التي اتبعتها هذه الأطراف؟

وقد أظهرت الدراسة الاهتمامَ الذي أولته الجهات المتحاربة للجبهة السيبرانية، وهو ما يعزز من أهمية هذه الجبهة في المجهودات الحربية. وعلى عكس ما شاع في بداية الحرب من أن الجبهة السيبرانية لم تكن حاضرة، فإن الورقة تثبت أن العمليات السيبرانية قد شُنَّت على نطاق واسع، واستخدمت العديد من الاستراتيجيات والتكتيكات، سواء الهجومية منها أو الردعية، لتحقيق الأهداف المرجوة.

ونظرًا لهذا التنوع الواسع في استخدام هذه الاستراتيجيات والتكتيكات المتبعة من الأطراف المتحاربة، فقد خلصت الورقة إلى أن الحرب السيبرانية لا ينبغي إخضاعها لشروط الحروب الأرضية ومقاييسها، لتجنُّب الوقوع في الاختزال وسوء التقييم. فالحرب السيبرانية هي مجال قائم بحدِّ ذاته. وهذا لا ينفي جواز توظيف الهجمات السيبرانية في دعم مجهود الحرب الأرضية. كما أن الحرب السيبرانية لا تقتصر على الهجمات الإلكترونية ضد الشبكات، بل تشمل أيضًا حروب الدعاية والتضليل وبثّ الأخبار الكاذبة للتأثير في معنويات الخصم وقناعاته. فالحرب السيبرانية هي طيفٌ يشمل جميع العمليات التي تقع بين طرفَيْن: حرب الشبكات، وحروب الدعاية.

المقدمة العمليات السيبرانية في الحرب الروسية الأوكرانية طبيعتها وأنماطها

اندلعت الحرب الروسية على أوكرانيا في الرابع والعشرين من شهر فبراير/شباط 2021، لتضع العالم أمام حقائق جديدة. فمنذ نهاية